الخميس 24 جمادى الثانية 1435 - 24 ابريل 2014
    ألمانيا توقف إرسال معدات عسكرية إلي روسيا    الجيش الجزائري يقتل مسلحين اثنين ويصادر أسلحتهما    شرطي أفغاني يقتل 3 أجانب بمستشفى في كابل     ألمانيا توقف إرسال معدات عسكرية إلي روسيا    إرسال شحنة من أرقام المراكز الانتخابية إلى شرق ليبيا    بورما: "مسلمو الروهنجيا" يرفضون محاولات تصنيفهم كـ"أجانب"    رئيس جنوب السودان يقيل قائد الجيش ويعين آخر من قبيلته    الشأن المحلي والعربي يتصدران اهتمامات صحف لبنان    الثوار السوريون ينجحون في السيطرة علي بلدة بريف درعا    هيئة المحامين التونسيين تدين موافقة الحكومة على دخول السياح الصهاينة    الثوار السوريون يصنعون أسلحة جديدة لمواجهة الأسد    إنتاج تونس من المياه المعدنية بلغ مليارا و100 مليون لتر    عناوين الاخبار
ميديا بأقلام القراء قالو وقلنا صحف منوعات بحوث ودراسات حوارات تقارير وتحقيقات مقالات ثقافة وفكر اقتصاد سياسة الرئيسية
ائتلاف المعارضة بالكويت محاولة و صفقة مشبوهة لقوى الفساد ضد الكويت
أخبار الأمة
العراق سوريا مصر
الخليج العربي المغرب العربي فلسطين
العالم أقليات
فديوهات جريدة الأمة  
  • خالد البلشي : لابد من الضغط على النقابة للحصول على حقوق الصحفيين
  • خاص | "بالقلم والكاميرا " إحتجاجا على إستهداف الصحفيين
  • هشام يونس :الصحفيين مستهدفين ولابد من وقوف الجميع ضد الداخلية
  • خاص | صمود أسطورى لطلاب الأزهر أمام الداخلية
  • خاص |طلاب الأزهر تغلق طريق النصر أمام السيارات رد على إنتهاكات الداخليه
  • شاهد رد فعل طلاب الازهر على وجود الامن داخل الجامعه
  • خاص : مسيرة مفاجئة بالحى السابع بالقرب من ميدان رابعه العداوية
  • شاهد بالفيديو.. حملة السيسى تستغل ظروف"الغلابة" لجمع التوكيلات
    أخبار الساعة    
» ألمانيا توقف إرسال معدات عسكرية إلي روسيا
» شرطي أفغاني يقتل 3 أجانب بمستشفى في كابل
» إرتفاع أرباح "فيس بوك" 72 % في الربع الأول
» ألمانيا توقف إرسال معدات عسكرية إلي روسيا
» الشأن المحلي والعربي يتصدران اهتمامات صحف لبنان
    حوارات    
• "الدقي" لـ الأمة: الفتنة الطائفية صنيعة مخطط صليبي صهيوني صفوي
• أسرار جديدة في الحرب الغربية القذرة على الجزائر والعرب
• "أبوعرب" لـ"الأمة": نحن رواد الخنادق وهم رواد الفنادق
    بأقلام القراء    
• سم في عسل ... بقلم أحمد طلب
• الـصـبـر ... بقلم : إسلام محمد إبراهيم
• أحمد أشرف يكتب : جهل وجهل وجهل
    مواقيت الصلاة    
  • الفجر 3:46
    مصر القاهرة
    الشروق 5:18 ص
    الظهر 11:54 م
    العصر 3:30 م
    المغرب 6:28 م
    العشاء 7:51 م
  • الفجر 4:34
    فلسطين القدس
    الشروق 6:01 ص
    الظهر 12:39 م
    العصر 4:17 م
    المغرب 7:16 م
    العشاء 8:38 م
  • الفجر 4:30
    السعودية المدينة
    الشروق 5:52 ص
    الظهر 12:20 م
    العصر 3:48 م
    المغرب 6:48 م
    العشاء 8:18 م
  • الفجر 4:35
    السعودية مكة
    الشروق 5:54 ص
    الظهر 12:19 م
    العصر 3:42 م
    المغرب 6:44 م
    العشاء 8:14 م
    الاستطلاع    
في مصر : حمدين أو السيسي انتخابات أم استفتاء ؟



المعلمين الشريحة الأهم
الحدادين يعانون "الإحتقار" من المجتمع الموريتاني
الاربعاء 18-12-2013 الساعة 11:30 م
الحدادين يعانون "الإحتقار" من المجتمع الموريتاني

تسعى فئة الصناع التقليديين في موريتانيا المعروفة بـ"المعلمين" إلى تغيير الصورة النمطية المبنية على الرؤية المتدنية تجاه شريحتهم، وإلى التذكير بدورهم في صناعة تاريخ موريتانيا عبر العصور.
كانت فئة الصناع التقليديين ( الحدادين) في موريتانيا والذين يطلق عليهم محليا اسم "المعلمين"الشريحة الأهم التي زودت موريتانيا بما بما كانت في حاجة إليه عبر العصور. وقد شمل ذلك معدات أساسية خلال الحروب مثل المدافع والحراب والسهام والخناجر وأثاث الخيمة التقليدية وما تحويه من مخدات جلدية وأفرشة خشبية ومقابض وملاعق وآلات زراعية تقليدية كالمنجل وغير ذلك من الأدوات والسلع التي تشير إلى مهارات الصناع وقدرتهم على تحقيق اكتفاء ذاتي لموريتانيا على مدى قرون طويلة.
مواقف غير منصفة
لكن المفارقة حسب الكثيرين من أبناء شريحة "المعلمين" هو أن المجتمع عامة ينظر إليهم الآن نظرة احتقار ويحكي عنهم قصصا وأساطير دنيئة تنال من كرامتهم، عوض إبراز إبداعاتهم وما يميز خدماتهم في المجتمع.
يوسف ولد أعمر الحداد، رجل في الخمسين من العمر من شريحة "المعلمين" يقتات من دخل بسيط ويعمل في الصناعة التقليدية، وقد ورث مهنته عن أجيال سابقة، يشتكي في حديث مع DW ويقول: "ينتابني شعور بالمرارة حين تكون المميزات الإيجابية لطبيعة عملي سببا لمواقف الاحتقار تجاهي، كأن يوصف الصانع "المعلم" أو الصانع التقليدي بأوصاف تحط من قدره كإنسان، من خلال ما يحكى عنه من أحاديث دينية غير صحيحة وأساطير قديمة أو حديثة كبرهان على ما يقال، بل إن هناك من يتداول حديثا وينسبه إلى النبي محمد، مثلا: "لا خير في الحداد ولو كان عالما"
ويضيف ولد أعمر الحداد قائلا: "الصورة العالقة في ذهن الناس هو أن „المعلم" شخص منحط، تنقصه الكرامة والإنسانية وهناك من يعتبر أن ذكر كلمة "معلم" أمر يفتقد إلى الشعور بالحياء، وأنا أحمل الدولة مسؤولية تدنى قدر الصانع التقليدي وقيمته وأدعو إلى ضرورة تشجيع ممارسة المهن التقليدية حتى تصبح مصدر فخر واعتزاز"
ويضيف المتحدث أن الحرفيين لا يجدون أي دعم من الدولة رغم عددهم القليل، كما لا يحظون بتسهيلات للمشاركة في المعارض الدولية لتقديم منتجاتهم، بينما يتم الاحتفاء ببعض الانتهازيين في الخارج من خلال تقمص صفة الصانع "المعلم" والمشاركة بإبداعات الآخرين.
صرخة "المعلمين" من أجل الاحترام
ويشرح المهندس أحمد سالم ولد أحمد دكلة، الناشط في حراك الصناع التقليديين أسباب احتقار المجتمع لهذه الشريحة بالقول:"يعود ذلك إلى عوامل تاريخية، تتمثل في أن "المعلمين" من أول فئات موريتانيا التي اتجهت إلى المعرفة عبر التعليم دون أن تتخلى عن ممارسة الصناعة التقليدية، فبرزت منها عائلات متعلمة بدأت تزاحم فئة الزوايا التي كانت تحتكر المعرفة، ونظرا للرغبة في إبقاء تلك الشريحة في دائرة الطبقية الضيقة عملت الفئة المهيمنة على صياغة مجموعة من الأقاويل وربطتها ب"المعلمين"في كل جهات موريتانيا، بهدف أن يظلوا في سلم متدن في الترتيب المجتمعي. ومن هناك جاءت مقولة: " لا خير في الحداد ولو كان عالما" وكأنه حديث نبوي."
وينتقد ولد أحمد دكلة ما أسماه بمظاهر تهميش "المعلمين" التي تتمثل في وجود حاجز وهمي بينهم وبين الشرائح الاجتماعية الأخرى، كاحتقار البسطاء منهم في المعاملات بشكل مكشوف واحتقار المتعلمين منهم باطنيا. وحتى داخل القبلية يكون التكافل الاجتماعي في صالح أبناء المراكز المتقدمة بينما يكون جزئيا بالنسبة "للمعلمين"، يضاف إلى ذلك أنهم لا يستشارون في التجمعات القبلية، كما يمنعون من الزواج من نساء من غير شريحتهم وفي حالات استثنائية يسعى ذوي المرأة إلى تفريقهم باعتباره غير كفئ.
وحذر المهندس دكلة من انقراض الصناعات التقليدية الموريتانية، مادام صانعوها لا يحظون بالاهتمام المعنوي أو المساعدات المادية، حيث ينذر ذلك بتحولات قد لا يحمد عقباها ، "فقد ينتشر حراك "المعلمين" في عموم موريتانيا".
استغلال الدين للتهميش
ويرجع بعض رجال الدين سبب النظرة الدونية الشريحة "للمعلمين" إلى ظرفية تاريخية، حيث كان معيار التفاوت الاجتماعي ينطلق من المنظور الديني. ويلاحظ الفقيه يحظيه ولد داهي ل DW: "إنه بالفعل كانت طبقة الزوايا تحتكر المعرفة ولهذا وقفت في وجه كل من يرغب المعرفة من مختلف الطبقات الأخرى وروجت لأساطير دينية تقذف الآخرين وتحط من شأنهم، غير أن ذلك لم يعد موجودا اليوم لأن الباب أصبح مفتوحا أمام الجميع"، حسب المتحدث.
ضرورة مواجهة الطبقية
أما الباحث الاجتماعي والمؤرخ محمد سعيد ولد همدي فقد علل أسباب نظرة الاحتقار إلى فئة "المعلمين" قائلا: " كانت المجتمعات في فضائنا الإفريقي عربا و زنوجا تبني معتقداتها على الطبقية وهذا يعود تارة إلى الموروث وتارة إلى المصلحة. وأضاف ولد همدي" غالبيتنا تفكر بمنطق التفاوت في النسب والأعراق والقبائل وقد نالت فئة "المعلمين" نصيبها من ذلك بالرغم من أنهم لعبوا دورا رياديا في تحقيق الاكتفاء الذاتي للمجتمع الموريتاني طيلة القرون الماضية"
وطالب ولد همدي من فئة "المعلمين" أن تظهر نفسها للعلن وأن يفتخر كل فرد منها بالماضي المشرق دون أدنى إحساس بالدونية، مثل بقية العاملين في القطاعات الأخرى، كما وجه نداء إلى الحكومة الموريتانية بضرورة تحقيق العدالة الاجتماعية الداخلية لضمان مستقل آمن للجميع



+
لا يوجد تعليق لهذا الخبر
-
   الاسم   
   البريد الالكترونى   
   عنوان التعليق   
   التعليق   
 
كتلة المعاهدة تكشف أسباب تعثر الحوار بين الحكومة الموريتانية والمعارضة
وفد من جمعية المستقبل يطلب وساطة بلخير فى خلافها مع النظام الموريتانى
تطورات الوضع الأمنى فى تونس تتصدر الصحف الجزائرية
نواب من الحزب الموريتاني الحاكم مستاؤون من تهميش ولد عبد العزيز
موريتانيا تستضيف المسابقة الدولية للمرافعات في مجال حقوق الإنسان
   
 
بعد الأحداث الأخيرة.. مؤشرات بسقوط السيسي
مسلمو أوكرانيا: ما زالت هناك فرصة للخروج من الأزمة بالحوار
السلطات الصينية تشن حملة اعتقالات في صفوف مسلمي الأويغور
علاج حديث لمرضي الكبد يقضي علي "فيروس سي" نهائيا
قراءة فى انقلاب ليبيا التليفزيونى
   
    المقالات    
    تقارير وتحقيقات    
الحاجة أم الاختراع
--------------------
• الثوار السوريون يصنعون أسلحة جديدة لمواجهة الأسد
» بعد ثلاثة أشهر من العمل المتواصل، وبجهود حثيثة، وإمكانات متواضعة، تمكنت ألوية صقور الشام، التابعة للجبهة الإسلامية، من صناعة مدفع "جحيم"، ليكون الأول من نوعه في الثورة السورية.
المزيد

--------------------
• حصيلة الاشتباكات وأعمال العنف التي وقعت أمس بالعراق
» شهد العراق، أمس الأربعاء، أعمال عنف متفرقة استهدفت مدنيين وعناصر أمنية في أماكن متفرقة، نفذت من خلال سيارات مفخخة وأحزمة ناسفة وعبوات ناسفة، ما أدى إلى سقوط عشرات القتلى وإصابة المئات.
المزيد

--------------------
• ملخص الاشتباكات التي دارت في سوريا أمس
» استمرت الاشتباكات بين قوات الأسد والمقاتلين الثوار في مناطق متعددة من الآراضي السورية امس الأربعاء.
المزيد
    بحوث ودراسات    
خبَّاب بن مروان الحمد يكتب
--------------------
• لماذا يهاجم الصهاينة القدس؟
» وبدون مقدِّمات للمقال كذلك، فمن المعلوم أنَّ المؤسّس لما يسمَّى بإسرائيل "ديفيد بن غوريون" قال:"لا قيمة لليهود بدون إسرائيل، ولا قيمة لإسرائيل بدون القدس، ولا قيمة للقدس بدون الهيكل"، وعليه فالصهاينة المزيد
منصف المرزوقي الرئيس التونسي يكتب
--------------------
• كيف نكون أحرارا؟
» كاد أهل السياسة أن يوقفوا المفهوم على ميدانهم دون التساؤل: هل يمكن أن تكون الحرية بمفهومها السياسي الجزء الظاهر من جبل الجليد؟

في ثقافتنا العربية الإسلامية ضيعنا وقتا ثمينا في مناقشة هل نحن
المزيد
من فتاوى الشيخ عطية صقر - رحمه الله-
--------------------
• حكم الاحتفال بشم النسيم
» من هذا نرى أن شم النسيم بعد أن كان عيدًا فِرْعَوْنيًّا قوميًّا يتَّصل بالزِّراعة جاءته مِسْحة دينيَّة، وصار مرتبطًا بالصوم الكبير وبعيد الفصح أو القيامة، حيث حُدِّد له وقتٌ معيَّن قائم على اعتبار الت المزيد
الدكتور حاكم المطيري يكتب
--------------------
• شبهات "تنظيم الدولة" لإثبات الإمامة لزعيمه والرد عليها
» وبسبب الخلل في فهم هذا الأصل العظيم، وقع ما وقع اليوم في العراق والشام من ادعاء بعض الجماعات إمامة مزعومة وهمية تقيم الأحكام العامة على الأمة، دون ولاية شرعية، ودون تحقق شروطها وتوفر أسبابها، حتى است المزيد
    قالوا وقلنا   
• يقول إبراهيم نجم المستشار الإعلامي لمفتي الجمهورية
--------------------
• رصدنا ثمانية عشر موقعا يرون أن الديمقراطية كفر!!
» إن دار الإفتاء رصدت 18 موقعًا نشروا أقاويل تؤكد أن الديمقراطية كفر، والانتخابات حرام على غير الحقيق
• يقول الطفل كريم الأبنودي
--------------------
• "إللى مش عاجبه الفليم ميتفرجش عليه"
» إللى مش عاجبه الفليم ميتفرجش عليه"» في إشارة إلى فيلم : حلاوة روح، الذي أوقفته الحكومة ل
• يقول الدكتور عبد الله النجار الأستاذ بجامعة الأزهر
--------------------
• لا رقابة لمجمع البحوث على الأفلام الماجنة!
» يقوم مجمع البحوث من خلال إدارة البحوث والنشر على وجه خاص بتولي فحص المؤلفات والمصنفات الإسلامية أو