22012017الأحد
Top Banner
pdf download

ـ ما تعرض له المسلمون في إفريقيا الوسطى جريمة ضد الإنسانية تمت بتواطئ ودعم دولي وإقليمي..

ـ إعادة المسلمين إلى وضعهم السابق يتطلب عدد من البرامج والمشروعات الضرورية..

ـ مستقبل المسلمين في إفريقيا الوسطى سيكون مزدهر..
ـ الأزمة من حيث الجانب السياسي في طريقها إلى الحل، ووضع المسلمين لن يكون

◄إفريقيا أول مكان دخله الإسلام بعد مكة◄حوالي 60% من سكان إفريقيا مسلمون◄حقائق مؤلمة عن واقع مسلمي إفريقيا ◄في إفريقيا ذات الأغلبية المسلمة.. حضر الغرب وغاب العرب◄العلاقة بين الإعلام العربي وإفريقيا تشبه القطيعة ◄نفوذ إيراني ملحوظ في غرب إفريقيا ◄يراد لإفريقيا أن تكون ضعيفة

أجرى الحوار : هاني صلاح – محمد

ندعم حق الفلسطينيين في إقامة دولتهم المستقلة

نقف بجانب الشرعية في اليمن ونرفض تقسيم سوريا ونتمنى عودة الاستقرار إلى العراق

نعتب على إعلام بعض الدول الإسلامية والعربية تجاهله لاحتلال أرمينيا لبعض أراضينا

حوار: أبوبكر أبوالمجد

قبل أيام عقدت بالعاصمة الأذربيجانية "باكو" قمة ثلاثية بين الرئيس الروسي فلاديمير

● اﻷمم المتحدة والمنظمات الحقوقية جهودها ضعيفة وﻻ ترتقي للمستوى

● اهتمام الإعلام العربي والإسلامي بقضية الروهنجيا ضعيف وبطيء

فى ميانمار البوذية يعيش الروهنجيا  المسلمون مأساة عظيمة تجعلنا نتذكر كفار قريش وما كانوا يفعلونه بالمسلمين في بداية الدعوة الإسلامية ، فهم كفار هذا العصر الذين استباحوا دماء الأبرياء ونكلوا بهم

■ لا مبرر لتشتت الإسلاميين الإرتريين لأن كثيرًا من أسباب الفجوة تم تجاوزوها

الواقع الداخلي في إرتريا لا يسمح بأي نشاط سياسي إلا فيِ سياق التهريج الذي يتولاه النظام  بين فترة وأخرى في مناسباته العبثية فإن نشاط القوى الشعبية كافة صار في الخارج وخاصة مع تزايد موجات اللجوء والهجرة عن

۞ الفلوجة صمدت في وجه الاحتلال في معركتين انتصرت في الأولى ولم تنهزم في الثانية ۞ وأصبحت عقدة تؤرق أمريكا بعد أن فشلت في الانتصار عليها ۞ السلطة استخدمت بعض السنة لإضفاء الشرعية على عملياتها الإجرامية ضد الفلوجة ۞ والمشاركون في الحرب على الفلوجة من السنة نسبتهم قليلة جدًا ولا

● الجهل بحقيقة الإسلام يجعل البعض يعاديه ويعتبره دينًا مضادًا

● المسلمون يحملون حقًا يرفضه غيرهم فلا بد من الاصطراع

حوار أجراه: عبد الله مفتاح

يعيش العالم الإسلام حالة من الاضطهاد والظلم والغبن، والعداء الذي تضخمه مشاعر عنصرية يتولى كبرها الغرب الصليبي، والصهيونية العالمية، فليس هناك بقعة من بقاع الأرض

القاهرة: حوار أجراه: أحمد تركي

عُقدت الأحد الماضي اجتماعات اللجنة الدائمة للإعلام العربي بمقر الأمانة العامة لجامعة العربية وسط أجواء إعلامية متشابكة، ألقت بظلالها على القضايا التي ناقشتها اللجنة والتي ترفع وتقدم بشأنها توصياتها إلى اجتماعات الدورة الـ47 لمجلس وزراء الإعلام العرب المقرر عقدها غدًا الأربعاء المقبل 25 مايو الجاري.

■ البعد عن ميدان الصراع المباشر يحقق دورا شرعيا وإيمانيا
■ الثوار المهاجرون يلعبون أدوارًا لا يمكن للمقيمين أن يلعبوها 
■ أخطر سلبيات المهاجرين عدم الاتفاق على تصور واحد لإدارة الصراع
 
للمعارضة خارج الأوطان دور في مستقبل بلادهم، من خلال وضع الخطط والتصورات، حول طبيعة الصراع، ووضع وتقديم مشروع

>> الكعبي: حققنا نتائج جيدة في جولتنا بالخليج ونتمنى أن يكون لنا مقعدا بجامعة الدول العربية

>> مشروعنا حول دولة الأحواز يدعمه نضال الشعب في الداخل والخارج

>> إيران تسرق ثروات الأحواز النفطية وتشنق شبابها

حوار: أبوبكر أبوالمجد

الأحواز العربية.. إحدى قضايانا الغائية عن ساحتنا الإعلامية العربية، والتي ساعد الصمت

مسلمو روسيا يزيد عددهم عن 20 مليون نسمة يشوه صورتهم الإعلام الروسي 
روسيا تحاول استرداد دور الاتحاد السوفييتي في الشرق الأوسط


أجرى الحوار: بكر العطار

يشكل المسلمين فى روسيا نسبة كبيره من السكان حيث يزيد عدد المسلمين فى روسيا عن عشرين مليون مسلم من إجمالى عدد السكان،(140 مليون)، ويواجه

■ هناك مخطط إيراني يستهدف تشييع أهل السنة بالجزائر
■ خمسة قرون من التحالفات الغربية الصليبية على أمة الإسلام
التعايش من الأمور، التي يسعى لها أصحاب الفطرة السليمة، والتعايش بين الأديان يعني التفاعل وقبول الآخر، وقد كان لعلماء السنة دور في التقرب مع الشيعة، لكنه كان من طرف واحد، أهل السنة يسعون

أجرى الحوار: بكر العطار

سميت البوسنة بهذا الاسم بسبب نهر البوسنة، والذي ينبع من مدينة "سراييفو" ويصب في "نهر سافا"، وهي الحدود الشمالية للبلاد. وكانت الدولة في العصور الوسطى قبل الفتح العثماني تسمى مملكة البوسنة (بدون مسمى الهرسك).


اعترف العالم بدولة البوسنة والهرسك كدولة مستقلة منذ 6/4/1992م، وعاصمتها سراييفو، ورفع

استطلاع الرأي

بعد حكم الإدارية العليا بمصرية الجزيرتين.. هل سينفذ النظام المصري الحكم؟