27052017السبت
Top Banner
pdf download

خبيرة مصرفية: المركزي المصري لا يستطيع حل أزمة الدولار

نشرت في اقتصاد
06 مارس 2016
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)
  • وسائط
خبيرة مصرفية: المركزي المصري لا يستطيع حل أزمة الدولار ارشيفية

أفادت الخبيرة المصرفية في بنك الاتحاد الوطني-مصر، "أمل قطب"، إن البنك المركزى المصرى لا يستطيع حل أزمة الدولار وحده، مؤكدة أنه يحاول أن يستخدم الأدوات المتاحة له.


وتابعت قطب فى تعليق لها على طرح البنك المركزي المصرى عطاء استثنائي بقيمة 500 مليون دولار للبنوك، لتغطية استيراد سلع أساسية، أنه لا بد من تقديم حلول غير تقليدية لأزمة الدولار غير المسبوقة حالياً، في ظل تعثر الموارد الدولارية للبلاد.


 وأوضحت فى تصريح للأناضول، اليوم الأحد، أن الطرح الدولاري يعيد التوازن الجزئي للسوق، مؤكدة أن العبء في توفير الدولار للسوق لا يقع على البنك المركزي فقط، الذي يحاول أن يستخدم الأدوات المتاحة لديه.


ووفق مصادر اقتصادية، فإن خطوة المركزي تأتي في إطار محاولة لخفض الطلب على الدولار في السوق الموازية (السوداء)، ولتوفير العملة الصعبة أمام مستوردي السلع الإستراتيجية المهمة للبلاد.

 

وتبلغ قيمة الفجوة بين العرض والطلب على الدولار الأمريكي، في السوق المصرية، 20 مليار دولار أمريكي سنوياً، بحسب خبير مصرفي مصري، طلب عدم ذكر اسمه، للأناضول، منوهاً أن "العطاء الدولاري من جانب المركزي المصري، يأتي لمواجهة الارتفاع الجنوني للدولار".

 

ونقلت "الأناضول"، عن متعاملون في سوق النقد الأجنبي، إن سعر الدولار قفز في السوق السوداء اليوم الأحد، إلى نحو 9.73 جنيه مقابل 9.50 جنيه نهاية تعاملات الأسبوع الماضي.


وثبت المركزي المصري، سعر الجنيه في أخر عطاء له يوم الخميس الماضي، عند 7.73 جنيهاً للدولار.

 

جدير بالذكر أن البنك المركزي المصري يطرح عادة، 40 مليون دولار أمريكي في العطاءات الدورية.

 

الأمة_متابعات

وسائط

بكر العطار

صحفي بجريدة الأمة

الموقع : www.al-omah.com

استطلاع الرأي

بعد انتهاء القمة الإسلامية الأمريكية: هل تتوقع تغيرًا حقيقيًا في علاقة أمريكا بالشعوب الإسلامية؟