19022017الأحد
Top Banner
pdf download

 

كانت الصين وفي وقت ليس ببعيد، من البلدان التي تعاني تخلفا كبيرا في كل الأصعدة. هذا الأمر لم يدم طويلا، حيث بدأت الحكومات المتعاقبة بطرح خطط جريئة للنمو. فلجأت إلى المجال الصناعي وذلك بخلق صناعات لم تكن موجودة هناك. ساعدت وفرة اليد العاملة في اختزال العديد من المشاريع  التنموية

 

أيُّ مستقبلٍ لعالمٍ يقوم على العنصرية والإرهاب!

 

انهزمت إدارة ترامب قبل أن تبدأ اعمالها وحتى قبل أن يكتمل نصابها، ففي اليوم التالي لحفل تنصيب ترامب، تظاهر مئات الألوف من النساء والرجال في معظم الولايات الأميركية وفي عدّة عواصم عالمية، احتجاجاً على تصريحات سابقة لترامب وعلى وجوده في منصب

شهدنا حفل تنصيب دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية، ولقد تحدثت وباستفاضة عن أسباب فوز ترامب بالانتخابات على عكس التوقعات، كما وتطرقنا مرارا إلى مزايا شخصيته المعقدة والتي شكلت حالة من الفزع والقلق بالنسبة للحلفاء والأعداء.

 

ولكن ماذا عن الثورة السورية؟ وهل سيؤثر فوز ترامب بشكل إيجابي أو سلبي

 

-1492-آخر ملوك غرناطة يتركها ذليلا باكيا كالنساء ملكا لم يُحافظ عليه كالرجار،،،،

-1517-انتهاء الخلافة العباسية رسميا

-1529- حرق المسلمين الذين تنصروا بتهمة عدم التنصر الكامل.

-1569- صدور فرمان بتحريم الشعائر الإسلامية وتنصير المسلمين

-1658-هزيمة آخر ثورة للمسلمين في الأندلس حين اصدر فيليب الثاني أمرا بذبح كل مسلم فوق سن

انظروا إلي قمة الأدب في الحوار، وكيف دار النقاش بينهما، حين ذكرت الدكتورة سارة عبد الغني الغريب، طالبة بكلية الطب جامعة الزقازيق، ما تعانيه الزوجة من معاناة مع زوجها، وكيف كان الرد من أ.د عبد الغني الغريب طه، أستاذ ورئيس قسم العقيدة والفلسفة بكلية أصول الدين والدعوة بالزقازيق.

 

على وقع الضجة الإعلامية والتحضيرات اللوجستية المسبوقة لعقد مؤتمر الأستانة المزمع عقده اليوم 23 يناير الحالي، على أن يتلوها انعقاد جلسة جديدة لمؤتمر جنيف يوم الثامن من فبراير المقبل، والضغوطات الكبيرة التي تعرض لها المشاركون بالمؤتمر من كلا الطرفين، حيث كانت مصادر عسكرية قد كشفت منذ عدة أيام ممارسة تركيا

 

الثورة تعني رفض التبعية السياسية والاقتصادية والثقافية والقطع مع الماضي !!!

 

عملت فرنسا على إرباك المشهد الثوري التونسي منذ أيامه الأولى وقد كانت مستعدة لإرسال العتاد اللازم لبن علي كي يقمع الثورة وقفت فرنسا في السر والعلن مع الثورة المضادة وساهمت في تغيير المشهد السياسي التونسي وكانت لها

 

قرآن، وصلاة عشاء، بحفل زفاف قبطي بقنا ....
إن كنت شعرت بالرضا والحبور، أو الفرحة والسرور، فأرجوك أن تطرد هذه المشاعر على الفور، وأن تستعيذ بالله من الشيطان الرجيم .


فما كان ينبغي لك أصلا أن تسرق سعادةً ليست من نصيبك، أو أن تسطو على أملٍ لا يحق لك، فإن

الدب الروسي بدأ بالكشف عن نواياه المبيتة إلا وهي الاستحواذ على الكعكة السورية منفردا دون أظهار أي نية بمشاركة الحليف الإيراني بالمكاسب، بل من الممكن أيضا أن تصبح القيادة السورية الحالية أو القادمة (حيث أي نقاش حول الحل السياسي وتغيير رأس الحكم لن يكون خارج تطلعات الكرملين).

 

حيث تصبح

●  الفترة الممتدة بين 1949-1956

فرع الموساد في تونس وبعلم السلطات الاستعمارية الفرنسية يقوم بعملية تهجير حوالي 6200 يهودي تونسي الى فلسطين المحتلة.

 

إثرها قام فرع الموساد بتنظيم خلايا مسلحة"للدفاع الذاتي"تخوفا من تصاعد عمليات الحركة الوطنية في الأحياء اليهودية خاصة في تونس العاصمة وجربة وسفاقس وقابس.

 

● خلال

أقولها ورزقي على الله وأجلى بيد الله سبحانه وتعالى بعد أن تحقق حديث رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، والذي صححه الألباني قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ” يُوشِكُ أَنْ تَدَاعَى عَلَيْكُمُ الأُمَمُ مِنْ كُلِّ أُفُقٍ كَمَا تَتَدَاعَى الأَكَلَةُ عَلَى قَصْعَتِهَا، قُلْنَا: مِنْ قِلَّةٍ بِنَا يَوْمَئِذٍ؟ قَالَ:

لم يخسر العرب طوال تاريخهم الطويل، كما خسروا الآن، وما زالوا يخسرون، حتى هذه اللحظة.. يخسرون السيادة والأموال والأرواح.. كل تلك الخسائر هي ثمن إزاحة الإخوان المسلمين من الساحة السياسية.

 

وعندما تحسب ذلك الثمن الذي يدفعه العرب جراء محاربة الإخوان تجد أشياء مهولة لا تُصَدَّق.. وإني أتساءل هل أصبح

استطلاع الرأي

هل ستفضي المناوشات بين ترامب والنظام الإيراني إلى مواجهات مسلحة؟