22072017السبت
Top Banner
pdf download

39 وقفة لأطباء مصر انتصارًا للكرامة مميز

20 فبراير 2016
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)
  • وسائط
أرشيفية أرشيفية

الأمة- وكالات

شهد أكثر من 39 مقر طبي حكومي، في مختلف أنحاء مصر، اليوم السبت، فعاليات احتجاجية بعنوان "وقفات الكرامة"، للاعتراض على اعتداءات تعرض لها زملاءهم على يد أفراد شرطة بأحد المستشفيات أوائل فبراير.

 

وتشهد مصر احتجاجات ضد الشرطة، ارتفعت بطريقة ملفتة منذ احتجاج الأطباء، حيث تجمع محتجون مصريون أمس الجمعة، لليوم الثاني في محيط المقر الرئيسي لمديرية أمن القاهرة، احتجاجًا على قتل سائف سيارة أجرة على يد رقيب شرطة، بعد أن أطلق عليه ثلاث رصاصات من سلاحه الميري فأرداه قتيلا


وقال رشوان شعبان، الأمين العام المساعد لنقابة أطباء مصر، في تصريح للأناضول، إنّ الاحتجاجات الطبية التي استمرت لمدة ساعة، "جاءت تنفيذًا لقرار الاجتماع الطارئ لنقابة أطباء مصر، الذي عقد الجمعة قبل الماضية والذي دعا إلى تنظيم وقفات الكرامة".

 

وكان طبيبان في مستشفى المطرية التعليمي، قد اتهما 9 أمناء شرطة في المطرية، بالتعدي عليهما في 28 يناير الماضي، واجتمع الجمعة قبل الماضية قرابة 10 آلاف طبيب بمقر النقابة، وسط العاصمة.
وأضاف الأمين العام المساعد لنقابة أطباء مصر أنه "تم تنظيم الوقفات وتم مراعاة عدم تعطيل العمل، وكذلك عدم رفع شعار أو هتاف سياسي، للمحافظة على توجهنا المهني ووحدة صف الأطباء خلف مطالبهم العادلة"، مشيرًا إلى "تأجيل لقاء بين رئيس الحكومة شريف اسماعيل، ومجلس نقابة الأطباء لموعد لم يحدد بعد".

 

ورفع الأطقم الطبية المشاركة في الاحتجاجات، لافتات تندد باعتداءات أفراد الأمن على الأطباء، منها "كرامة الطبيب خط أحمر"، و "مطالبنا الأمن والكرامة"، و "لا لإهانة الطبيب "، و "لا للاعتداء على المستشفيات".


وحول الخطوات التصعيدية ضد اعتداءات الشرطة على الأطباء، قال خالد سمير عضو مجلس نقابة الأطباء بمصر، إن "الأطباء في بالمستشفيات الحكومية، سيبدأون بفتح المستشفيات مجانًا، منذ السبت المقبل".

 

وأوضح سمير، أن "النقابة ستقبل على غلق جميع العيادات الخاصة، أو فتح العلاج بالمجان للمواطنين، يوم 19 مارس المقبل"، متوقعًا حل الأزمة قبل انعقاد الجمعية العمومية العادية (اجتماع) 25 من الشهر ذاته والتي ستبحث إجراءات تصعيدية جديدة. 

وسائط

أقلام حرة

استطلاع الرأي

هل ستفلح جهود تركيا والكويت في احتواء أزمة الخليج الحالية؟

نعم - 42.1%
لا - 47.4%

عدد المصوتون: 19
انتهت مدة التصويت في هذا الإستطلاع نشط: يوليو 15, 2017