23032017الخميس
Top Banner
pdf download

صرخة أم وشاب يتمنى الموت.. رسائل للسيسي بعد خطابه

نشرت في مصر
13 فبراير 2016
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)
  • وسائط
السيسي أثناء جلسة البرلمان المصري السيسي أثناء جلسة البرلمان المصري

رصد نشطاء أبرز اللقطات خلال إلقاء السياسي، اليوم السبت، أول خطاب له أمام مجلس النواب، لأم تصرخ قائلة "ارحم ابني يا ريس"، وشاب يبكي ويتمنى الموت، بالإضافة إلى حضور زوجة الرئيس خطابه، وتبادلها الابتسامات معه قبل يوم من عيد الحب، فضلًا عن مخالفة النواب قرارًا يتعلق بعدم التصفيق، حيث صفقوا 27 مرة للسيسي بل وهتف بعضهم "بنحبك يا ريس".


ارحم ابني يا ريس


اللقطة الملفتة خلال اليوم، كانت ظهور سيدة مجهولة تصرخ بأعلى صوتها قائلة للسيسي أمام الحاجز الأمني وضباط الشرطة بالقرب من مجلس النواب: "ارحم ابني يا ريس".
وظهر بجوار المرأة شاب يبكي ويقول للسيسي: "أنا طالب الموت".

النواب يقاطعون الرئيس


شهدت كلمة السيسي أمام مجلس النواب أيضًا عدة مقاطعات من أجل توجيه "كلمات الثناء عليه والترحيب به"، قابلها السيسي بالابتسامات.


أحد النواب وجه حديثه للسيسى قائلا: "بنحبك يا ريس.. بنحبك يا ريس"، ليرد عليه السيسى بقوله: "وأنا كمان بحبكم كلكم"، في الوقت الذى شهدت الكلمة أيضا مقاطعات من نوعية: "الصعيد ياريس.. وسد النهضة ياريس.. والبطالة يا ريس.. ومصر يا ريس".


تصفيق 27 مرة


أيضًا خالف نواب البرلمان اليوم قرارًا صوّت لصالحه جموع النواب في الجلسة الـ12 من يناير، حينما صفقوا 27 مرة على عدة عبارات سواء لرئيس الجمهورية أو رئيس البرلمان، وهو ما يعد مخالفة لأول قرار اتخذوه بـ"عدم الاحتفاء بأي خطابات عبر التصفيق إلا في أضيق الحدود".


ويتألف مجلس النواب الحالي من 596 عضوا، منهم 448 مستقلا، و120 من القوائم الحزبية، و28 نائبا بتعيين من الرئاسة.


غضب النشطاء
كما هاجم نشطاء موقع تويتر في مصر عبر هاشتاج #خطاب_الرئيس_للبرلمان، مظاهر التأمين المبالغ فيها، وكيفية استقبال نواب الشعب للسيسي.

وسائط

آخر تعديل على السبت, 13 فبراير 2016 18:23

استطلاع الرأي

هل تستطيع حكومة الكيان الصهيوني فرض منع أذان الفجر بعد حكم المحكمة بذلك؟