22012017الأحد
Top Banner
pdf download

أدخل الشيخ محمد الغزالي، في كتابه (الإسلام والأوضاع الاقتصادية)؛ أدخل موظفي الحكومة أصحاب الدخول العالية في دائرة الزكاة المفروضة شرعا. باعتبارهم منتجين بدورهم الخدمي فى دوائرهم الوظيفية، يحققون منها ربحا أو دخلا من عملهم الخدمي. وقد اقترح أن يد فع من وصل راتبه حد نصاب الزكاة (ما يعادل 85 جراما

"أفي النبوة شك؟ الأدلة العقلية النقلية على نبوة محمد صلى الله عليه وسلم" هو عنوان أطروحة الدكتوراه للدكتورة سامية البدري، وطبعت حديثا ضمن إصدارات مركز دلائل بالرياض، وهي تقع في 450 صفحة.

 

وفي هذه المرحلة التي تتصاعد فيها أصوات بعض بني جلدتنا بترديد شبهات المستشرقين تجاه الإسلام والله والقرآن

لقد جرى العرف على أن يلتقي البابا فرانسيس، رئيس الفاتيكان والكرسي الرسولي، بأعضاء السلك الديبلوماسي المعتمدون لديه، في أول يوم عمل من العام الجديد، بعد الأعياد. وفي خطاب طويل على غير العادة تناول البابا يوم 9 يناير 2017 أهم الملفات الدولية في نظره، ومنها قضايا المهاجرين ونزع السلاح والصراع ضد

[ويجب نصْب إمام بحراسة الدّين، وسياسة أمور المسلمين، وكفّ أيدي المعتدين، وإنصاف المظلومين من الظَّالمين، ويأخذ الحقوق من مواقعها، ويضعُها جمعًا وصرفاً في مواضعها، فإن بذلك صلاح البلاد وأمن العباد، وقطع مواد الفساد؛ لأن الخلق لا تصلح أحوالهم إلّا بسلطان يقوم بسياستهم، ويتجرد لحراستهم.] بدر الدين بن جماعة (ت: 733هـ/1333م)

في كل يوم تطلع فيه الشمس تخطّ سلطات الاحتلال الإسرائيلي صفحات سوداء في سجل التاريخ، وتقترف مزيداً من جرائم الحرب ضد مدينة القدس المباركة وضد مواطنيها الفلسطينيين، وتواصل ارتكاب أخطر الانتهاكات المنافية للمبادئ الإنسانية التي أرسستها الأديان والشرائع الإلهية وأقرتها القوانين والمواثيق الدولية وأجمع عليها العالم.

 

ولعل أسرانا الأبطال

المتابع لأحوال العالم والبشرية اليوم يرى وبكل وضوح التخبط الذي تعيش فيه البشرية، فمجلس الأمن يحمى المجرمين ويعرقل المظلومين، وفي الوقت الذي تدعو فيه الأمم المتحدة للمساواة والعدالة ترسخ التمييز والعنصرية بنظام الفيتو، الذي هو السبب في استمرار الإرهاب والإجرام والاحتلال اليهودي لفلسطين والأقصى من 70 عاما، ويرعى بقاء بشار

من أهم الأخبار التي صدرت في النصف الثاني من سنة 2016، وتم التعتيم عليها بصمت مذهل، خاصة في الإعلام الفرنسي وغيره، التقرير الذي نشرته المجلة العلمية "إيروفيزكس نيوز" (Europhysics News) حول تفجير أبراج التجارة العالمية الثلاثة يوم 9/11/2001. وهو تقرير علمي يؤكد أن هذه الأبراج الثلاثة قد تم تفجيرها بنظرية

تكلمنا في المقال السابق حول الصحافة كوسيلة من وسائل الدعوة إلى الله في الوقت الحاضر، ونكمل الحديث حول هذه الوسائل فنقول:

 

الشريط الإسلامي: الشريط المدمج (بالإنجليزية:Compact Cassette)، واختصاراًCC  هو  عبارة عن شريط مغناطيسي  يوضع داخل غلاف بلاستيكي يتم وضعه في أجهزة تسجيل خاصة لسماع الأصوات. يعود تاريخه إلى عام

     اعتبرت سلطات الاحتلال الإسرائيلية انتصار ترامب في انتخابات الرئاسة الأمريكية ضوءا أخضر للمصادقة على استمرار التوسع الاستيطاني في القدسوفي كافة الأراضي الفلسطينية المحتلة، فهو الذي صرح خلال حملته الانتخابية بأنه لا يعتبر الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية عقبة في طريق السلام، ولهذا فقد تمت المصادقة مؤخراً على بناء آلاف

لقد وقى الله عز وجل الأردن من كارثة كبيرة باكتشاف مقر المجموعة المسلحة التي قامت بجريمة الكرك المروعة قبل إكمال مخططها، وإن حالة الرفض والغضب الشعبي العام لهذه الجرائم الإرهابية هي حالة إيجابية يجب العمل على نقلها من حالة غضب طارئة وفزعة ونخوة محمودة إلى حالة وعي مستقر ودائم ينتشر

تنفرد مجلة "ناشيونال جيوغرافيك" العلمية الوقورة، في عدد يناير 2017، بنشر موضوع "ثورة الچندر" على غلافيها: الأمامي به صورة لطفل في التاسعة من العمر آثر أن يتحول مسخا إلى فتاة، أما الغلاف الخلفي فيضم مجموعة مختلفة من الشواذ متعددي الميول والاتجاهات، وعلى كل شخص منهم اسم الاتجاه الانحرافي الذي ينتمي

 

"الإسلام والإسلام العربيّ" *

* حقيقة (100 سنة) من الهجمة السياسية والعسكرية على العالم العربي.

.

• مَن يُهاجمونَ ومَاذا يُريدون؟

• هل يُحاربُ الغربُ دُويلاتِ ملوك الطوائف الجُدُد من العرب؟

• هل يُحاربون الإسلام والمسلمين عربًا وعَجَمًا؟

• هل يُحاربون المسلمين العرب؟

لنعرفَ هذا؛ فإن من الواجب معرفة

حلبُ هي طائر العنقاء الأسطوري الذي يحترقُ ويُبعَثُ من تحتِ الرماد أكثرَ شبابا وقوة، دمَّرها المغول بقيادة هولاكو، فأعاد سيفُ الدين قطز إعمارها بعد انتصاره على المغول في معركة عين جالوت، وبعدها بقرن وفي عام 1400م دمرها الطاغية المغولي تيمور لنك، وذبح الكثيرَ من سكانها، حتى ليقال إنه أمر جنوده

استطلاع الرأي

بعد حكم الإدارية العليا بمصرية الجزيرتين.. هل سينفذ النظام المصري الحكم؟