22072017السبت
Top Banner
pdf download

قبل سبع وعشرين سنة (24 نوفمبر 1989م)، اغتالت يد الشر والإجرام شيخ المجاهدين العرب في أفغانستان، إذ انفجرت سيارة الشيخ وهو ذاهب لأداء صلاة الجمعة، لتُخْتَمَ حياةٌ حافلة بالبركة، علما وعملا، تأليفا وجهادا، فنال الشهادة وهو ما يزال في السابعة والأربعين من عمره، وبذلك يوضع اسمه بين العمالقة الكبار الذين

السادية كلمة أجنبية يطلقونها على الشخصية التي تجد متعتها وسعادتها بتعذيب الآخرين، وقد اجتهدت أن أعثر على ما يرادفها في العربية فلم أفلح، وهذا مؤشر على أن العرب لم يكونوا قد عرفوا مثل هذا السلوك.
 
لا أتكلم اليوم عن سادية الطيار الروسي الذي يتبختر فوق أشلاء الأطفال السوريين، فربما

أقلام حرة

استطلاع الرأي

هل ستفلح جهود تركيا والكويت في احتواء أزمة الخليج الحالية؟

نعم - 42.1%
لا - 47.4%

عدد المصوتون: 19
انتهت مدة التصويت في هذا الإستطلاع نشط: يوليو 15, 2017