22072017السبت
Top Banner
pdf download

فإن هاتين المدينتين ستحددان الكثير من مسارات تاريخ المستقبل، ولهذا ستظلان محط أنظار المهتمين بشأن المسلمين فيما يُستقبل من العقود والسنين، لأنهما ستبقيان موئلًا للمرابطين، ومهجرًا للمجاهدين

 

مهما كانت نتائج الأحداث العسكرية الجارية في دمشق وماحولها؛ ومهما تطورت المؤامرات حول القدس ضمن ما يُحاك لها؛ فإن هاتين المدينتين ستحددان

أذكر فترة العشرية الأولى من القرن وبعد أحداث سبتمبر ثم العراق، أن موقع الحسبة كان قد أتاح فرصة لتوجيه الأسئلة للشيخ الشهيد عطية الله الليبي عبر الموقع ..

 

وكنت قد وجهت لفضيلته -تقبله الله- سبعة أسئلة؛ أذكر منها اثنتين:

 

- لماذا لا تفتحون للعدو قناة للتفاوض عبر بعض

قبل سبع وعشرين سنة (24 نوفمبر 1989م)، اغتالت يد الشر والإجرام شيخ المجاهدين العرب في أفغانستان، إذ انفجرت سيارة الشيخ وهو ذاهب لأداء صلاة الجمعة، لتُخْتَمَ حياةٌ حافلة بالبركة، علما وعملا، تأليفا وجهادا، فنال الشهادة وهو ما يزال في السابعة والأربعين من عمره، وبذلك يوضع اسمه بين العمالقة الكبار الذين

أعرف عشرات، عشرات حقيقة، من كرام وأفاضل مجاهدي جبهة النصرة الذين يتصلون بي على الخاص بين حين وحين ويعلّقون على بعض ما أنشره عن جبهتهم ويناقشونني فيه، وما لقيت منهم -وهذه شهادة لله- إلا كل وُدّ وأدب، وأنا بدَوري أبادلهم وداً بودّ واحتراماً باحترام وأحفظ لهم سابقتهم وجهادهم ورباطهم على

‏يقول القائد المُظَفَّر سعد الدين الشاذلي رحمه الله تعالى : وإن ملحمة الدفاع عن السويس (٢٣ - ٢٨ أكتوبر ٧٣) لم تأتِ من فراغ، بل إنها كانت نتيجة طبيعية للجهود التي بذلها الشيخ حافظ سلامة في إقامة علاقة وطيدة وأخوّة في الله بينه وبين ضباط وجنود القوات المسلحة، حتى أصبح مسجد

أقلام حرة

استطلاع الرأي

هل ستفلح جهود تركيا والكويت في احتواء أزمة الخليج الحالية؟

نعم - 42.1%
لا - 47.4%

عدد المصوتون: 19
انتهت مدة التصويت في هذا الإستطلاع نشط: يوليو 15, 2017